06 July, 2012

Life is a Bitch

You know what? Life is a bitch. It truly is! You spend your whole life fighting and learning and trying to get better and learn from your mistakes and guess what, life just gives it all back to you up the ass. You spend your whole life believing all that movie bullshit that if you do your best you will be righteously rewarded. Well, guess what? we have been fooled.

Ever since I was a little kid, I always tried to do the right thing. I was plagued by the idealistic kid stories where the one who always did things right got rewarded at the end, where the good guys always got the girl or gained respect of everybody or felt good about themselves, all that bullshit we got fed as kids into our minds to try to make sense in the world as we grew up. But as you grow up, you discover just how unfair the world is, it doesn't really take that much thinking or looking,. I always catch myself thinking about all the stuff I missed and all the sacrifices I made trying to do the "right" thing even if it was on the expense of me getting what I want thinking that at the end, the world is going to give me everything I wanted just because I was a good guy all this time, but it just didn't work.

There comes a point where I think that maybe I just didn't care about myself as much as I cared about everybody else and whether that was the right choice or not. You know, it could've worked if these people you cared about returned even the tiniest bit of what you did to them, but the surprise is that even the closes people to you will not give a shit about you and your stupid little ideal world and your high morals and values and all that crap. All the shit you did meant that somebody else got what he wanted instead of you or on your expense and then didn't give a crap about you. They are smart! Smarter than me at least!

I could just go on blaming anybody else about it, you know, your parents are the ones who first pops into your minds, what did they think raising a guy like me? But I'm fuckin 30 years old now, I'm too old to blame my folks, they didn't know any better anyways. There is no "How To Raise Your Kids" guide out there that tells you what to do or what not to do. And even if there were, life is so fuckin random that it won't be that helpful anyways. All I know is that the experiment of me made me firm on the decision that I don't want to have kids at all. Maybe not even get married. I don't want my son to fuckin ask me the questions I'm asking myself right now, if you don't know how to raise kids, why the fuck have them in the first place? It just beats me. I mean, how is it going to feel when this person you were responsible for bringing into life and raising him the best way you can tells you when he turns 30 that he wishes he was never born. It will just fuckin kill me. And it's not like the existence of the human race is going to greatly suffer your loss. We were all taught that we are going to grow up to make great things and make our parents proud and all that crap, do you know how many people I know are satisfied with their lives? Do you know how many people I know whose parents are just proud of? It is just too little to make this whole parenting thing a rewarding experience.

The truth is, I've never been happy. I've just busted my ass trying to achieve an impossible dream that everything is going to turn out to be alright at the end and just tried to take care of everybody around me that I forgot to take care about the most important person in my life. Me.What about what I need? Who fuckin cares? I mean if I just die right now, how many people will truly feel sorry for that? My parents? They're fuckin genetically programmed to do just that! If I turned out to be a fuckin serial killer they would just still love me all the same. My brothers? Fuck that, they might be the core of my problems actually. Friends? Yeah, maybe, for a little while I mean. I'm just not going to matter to nobody, which makes me think that this is actually the main reason why people get into relationships and get married, to have that someone who would care. Well, that "special" someone never existed for me, and to tell you the truth, it might never will. You get to this point where you just start questioning the true meaning of you being alive really, there are like six billion people on Earth, do they all really matter? I bet you could lose a billion and don't even notice. We all lead our little miserable lives trying to figure out a reason of why do we keep living and fighting and you know what? Maybe there is no reason, maybe it is really just a shit hole that we all share. Life is just one damned thing after another. One of my favorite quotes.

What really gets on your nerves is that if you take your life, commit suicide, you are doomed, you are going to burn in Hell for the rest of your life. And this is where I have to stop and continue my contemplation in my own head cause otherwise, you never know, one fucker might read all of this and decide that Hell might be better for me after all.

Life is a bitch.

05 February, 2011

على هامش الثورة

انتهت جمعة الرحيل, ولكن ماذا حققنا في هذا اليوم؟ أولاً أتحدث بصيغة الجمع التي تعود على شباب مصر الذين أنتمي إليهم, لكنني لا أدعي كوني على نفس قدر أي من رجال ميدان التحرير, شباب مصر الذين أشعلوا ثورة الخامس والعشرين من يناير. الشباب الذي ضحى في سبيل هذه الثورة بدمه وأمنه وجهده ووقته. الشباب الذي تحاول الآن أحزاب المعارضة الكرتونية والحزب الحاكم حرمانه من هذه المعجزة التي لم يتخيل أكثرنا تفاؤلاً قدرتهم عليها حين تقدمت أحزاب المعارضة بطلباتها إلى الحزب الحاكم الذي قبل بمناقشة هذه الطلبات ووجدها مشروعة! على حد قول رئيس وزارتهم الجديد, في حين لم نسمع أي رأي لأصحاب هذه الثورة حتى الآن سوى بعض الشباب الذين ظهروا على التلفزيون المصري يتحدثون عن الوضع في ميدان التحرير وكأنه مهرجان للسينما والتلفزيون. ما أخشاه فعلاً, وهو ماقاله عزمي بشارة على شاشة الجزيرة, هو سلب الشباب ثورتهم وتحويلها إلى مجرد اعتصام يقدر الحزب الحاكم على التعايش معه بمزيد من الوعود الإصلاحية للشعب واللعب على عامل الوقت إلى أن ينسى الشعب معجزته ويضيع الزخم ويستمر النظام.
ما قاله عزمي بشارة وهو محق تماماً هو أن الحزب الحاكم يسير في طريق تحويل هذه الثورة إلى مجرد اعتصام آخر لشباب الإنترنت, الثورة تقلب نظام الحكم وتفرض شروطها على الحكم ولايبقى من التفاوض سوى كيفية تسليم هذا الحكم للثوار. أما أن يرى الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة أن أقصى مايمكن تحقيقه من هذه الثورة هو تغيير الوزارة والوعد بإصلاحات طلبها الشعب لثلاثين عاماً فهو أقصى درجات الخيانة للشباب الذي ضحى بحياته في سبيل هذه الثورة ضد هذا النظام الغاشم.
برغم العدد المهول من المصريين الذين تظاهروا من شمال البلاد إلى جنوبها. برغم المليونين الذين تظاهروا في ميدان التحرير بقلب العاصمة ألا إنني لا أزال خائفاً. معظم من قابلتهم من الناس يأخذون على هذا الشباب تعطيل لقمة عيش هذا الشعب الذي يعيش معظمه تحت خط الفقر, الناس الذين يودون لو تنتهي هذه الثورة حتى يتفرغوا لكسب العيش والعودة إلى حياتهم الطبيعية وهي الرغبة التي قد يؤدي تحقيقها إلى القضاء على مجهود شباب التحرير وتضيع على مصر والمصريين فرصة قد لن تتكرر للإمساك بزمام الوطن وتمكين الشعب من حكمه ومن فرصته في الديمقراطية.
اتفهم تماماً إصرار هؤلاء الشباب على تنحية الرئيس ,الفاقد الشرعية فعلياً, فهو قادم من فهم كامل لما أقدموا عليه, الثورة. والثورة هي أن يتنحى الحكم تماماً حتى يبدأ نظام جديد بشروط الثوار لا شروط الحاكم.
إلى كل من يدعوني إلى التوقف عن المظاهرات والإنصراف إلى عودة الحياة إلى طبيعتها وإعطاء الحكم فرصة أخيرة لمدة الأشهر القليلة المتبقية, إذا تمكن فعلاً النظام هو وأحزاب معارضته الكرتونية من إعادة الوضع إلى ماهو عليه وسلب الشباب لثورتهم فلا تلومن إلا أنفسكم وأرجوا أن تجهزوا من الآن تفسيراً عندما يسألكم أولادكم كيف بقيتم محكومون بالحديد والنار طيلة حياتكم وكيف فوتم على أنفسكم فرصة الخلاص. وكمثال على تصرفات الحكومة التي نود إعطائها فرصة أخيرة, فمن منكم يملك تفسيراً لعدم إقدام الحكومة على المجزرة التي كان يتوقعها الكل لوقفة جمعة الخلاص خصوصاً بعد إبعاد جميع المراسلين ومصادرة جميع الكاميرات التي تراقب الميدان. هل ترددوا بسبب العدد الكبير للناس الذين حضروا إلى الميدان؟ خصوصاً مع تأكيد الكثرين على تواجد كثير من البلطجية في الإنتظار قرب الميدان بل وقيامهم بعمل نقاط تفتيش على مداخل الميدان! وهي الملاحظة التي ذكرها الكثيرون ممن توافدوا إلى الميدان. هل لو كان العدد أقل من هذا أو لم تكن وسائل الإعلام وأنظار العالم كله تتجه إلى الميدان في هذا اليوم كان النظام سيقدم على القضاء على المتواجدين بالميدان؟
على جنب:
لا أعلم إن كان عدم التزام المصريين بحظر التجوال نوع من التحدي أم هو نوع من اعتياد عدم الالتزام بالنظام!
رغم إعجابي بمعظم هتافات المظاهرات التي حضرتها والتي تعبر بصدق عن سخرية المصريين وهزلهم حيث لم أتمالك نفسي عن الضحك من بعض الهتافات, فلم تعجبني إطلاقاً الشعارات الدينية خلال المظاهرات وأرى أنها تسلب الثورة من روحها الشبابية والوطنية والوحدوية بين جميع فئات الشعب المصري وتلبسها الثوب الديني. هتاف كـ "الله أكبر" و "لا إله إلا الله" ,دون انتقاص لوزنها وقوتها, لا يتناسب مع روح هذه الثورة وإنما مع روح معركة ضد الغزو الصليبي.
بعد استماعي للعديد من المعلقين على مختلف القنوات, لم يملأ دماغي غير عزمي بشارة بأسلوبه الظريف وتحليله العميق.
إلى كل من قال إن أحمد شفيق شخص جيد, هل استمعتم إلى لقائه مع التلفزيون المصري؟

02 February, 2011

Today's Quote

"They who can give up essential liberty to obtain a little temporary safety, deserve neither liberty nor safety." -- Benjamin Franklin

رجالة مصر

احساس بالخزي والعار ينتابني بينما أشاهد رجال مصر في ميدان التحرير, الرجال الوحيدون بمصر وغيرهم ليسم برجال بما فيهم أنا. رجال مصر هم من يحارب النظام بالتحرير ويتلقى ضربات هذا النظام الغاشم ورئيسه الذي خول شعب مصر إلى عدوه في معركة خسرها بالفعل بأيدي رجال التحرير. رجال مصر الذين نظموا أنفسهم وضمدوا جراحهم وتابعوا الكفاح في سبيل الحرية التي قد لايستحقها الشعب المصري, الحرية التي لايستحقها سوى هؤلاء المتواجدين في ميدان المعركة. رجال مصر الذين هبوا هبة لم يتوقعها العالم وقلبوا الطاولة على الجميع وفرضوا رأيهم وفكرهم وقضيتهم ببسالة.

احساس بالخزي محى ما اعتراني من فخر بانتمائي للشعب المصري بتواجدي في المظاهرة المليونية بالإسكندرية والتي حضرها رجال الإسكندرية, رجال الإسكندرية من رجالها ونسائها, شبابها وبناتها من الذين تغلبوا على الخوف الذي انتابهم لأكثر من 30 عاماً ونزلوا يهتفون الشعب يريد إسقاط الرئيس بينما بقية الإسكندرية ممن لاسيتحقون عشر الحرية التي يطالب بها محاربو التحرير يحرسون مداخل شوارعهم من دخول المتظاهرون إليها وكأننا سبب الظلم الواقع عليهم, وكأن هؤلاء المتظاهرين هم سبب البلاء. سلبية ما بعدها سلبية من شباب يفخر بكونه من "أجدع ناس" بين هم يحاولون تثبيط عزيمة المتظاهرين المتجهين إلى جامع القائد إبراهيم حيث بداية المسيرة.
شعور بالخزي لن يمحيه سوى تواجدي بين هؤلاء الرجال في قلب الميدان, وفقكم الله يا رجال مصر فالنصر أصبح في متناول يديكم.

شكر واجب لقناة الجزيرة التي فضحت النظام على الملأ.